[


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، في منتديات staretude للتعليم
المرجو منك أن تقوم بتسجـيل الدخول لتقوم بالمشاركة معنا. إن لم يكن لـديك حساب بعـد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه بالتسجيل لديـنا . سنكون سعـداء جدا بانضمامك الي اسرة المنتدى

مع تحيات الإدارة
السوق العربي للحيوانات
آخر زيارة لك في
  منتديات ستار الدراسة التعليمية :: منتدى المرأة :: التربية وكيفية التعامل مع الابناء

مستوى الثانية بكالوريا
 مستوى الأولى بكالوريا
 مستوى جذع مشترك   مستوى الثانوي الإعدادي
 البحوت و التحضيرات الدراسية  
مساحة اعلانية مدفوعة :
مساحة اعلانية مدفوعة :



قم بالاعجاب بالصفحة لمتابعة جديد اخبار النتائج والامتحانات
 

الطفل.. بين الحب الواعي والحب المغلق
mehraoui

avatar
المدير العام
المدير العام
عدد المساهمات : 651
نقاط : 6097
مُساهمةعنوان المشاركة: الطفل.. بين الحب الواعي والحب المغلقمرسل: الإثنين نوفمبر 14, 2011 11:25 pm

الطفل.. بين الحب الواعي والحب المغلق










إذا
كنا نحب الطفل حبا مستنيرا واعيا، لأهمية قدراته وحدوده,ويقظته لرغباته
وحاجاته، فإن في ظل هذا الحب سينمو الطفل ايضا مطمئنا,وسيرفعنا هذا الحب
الى أن نقف منه موقف التشجيع والمساندة ماأحتاج اليهما في كفاحه الدؤوب
لممارسة قدراته تحقيقا لحاجات نموه.
لن يخطر لنا ان نقوم عنه ببعض ما يود فنحرمه من لذة الاكتشاف، والأداء اختصارا للوقت والجهد.
فإذا اصاب نجاحاً في جهوده التي تراها صغيرة ،ويراها كبيرةأحس منا الغبطة ولقى الثناء.
وإذا
أصاب فشلا،ولمس منا الهدوء والتشجيع على أن يعيد المحاولة من جديد، فإذ به
يزداد اطمئنانا الى العالم حوله، وإذ به يبدأ يشعر بالثقة في نفسهثم يستمر
في غير خيلاء، أو زهو والطمأنينية تحوطه، والثقة تنمو معه حتى يكبر ليكون
إنسانا متميزا هادئا واثقا في نفسه,قادراً على مقابلة تحديات الحياة في فهم
وعزم، بعيدا عن أن يزهيه النجاح أو يعقده الفشل,ناعما سعيدا بما يحققه
,منطلقا الى المستقبل في إيمان وتفاؤل,سيد قدره ,ومصيره,في نطاق مايملك
الإنسان من سلطان على القدر والمصير.
أما إذا كان حبنا للطفل ،الحب
المغلق ،الذي يخاف عليه الاذى فنحوطه بعناية مسرفة، نرقبه في جزع، ونحصي
عليه خطواته، نكاد نمنعه من اي نشاط مستقل خشية مما يتعرض له من ضرر.
سينتقل
هلعنا الى الطفل، فيباعد بينه وبين الطمأنينة ، وسيبدأ ينظر الى العالم
حوله وكأنه مستودع أخطار لايعرف متى أو كيف أو من أين ستدهمه.
والطفل إذا ملأ الخوف نفسه فقد متطلعاته ، وخفقت قدرته على الانطلاق الى الخبرة فقعد دونها.
كيف ننتظر منه إذا كبر أن يكون إنساناً، عارفا قدراته، مطمئنا اليها، واثقا منأنها ستكون عدته وعونه فيما يقابل منمشاكل الحياة.





صفحة 1 من اصل 1
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستار الدراسة التعليمية :: منتدى المرأة :: التربية وكيفية التعامل مع الابناء-


 web tracker
حذف الكوكيز
Loading...

Powered by Sam Hameed and ahlamontada CMPS
Copyright ©2009 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى تلامذة وطلبة المغرب

pixels لمشاهدة أفضل يرجى استخدام دقة شاشة 1024* 768
For best browsing ever, use Firefox.
Copyright © 2011 - 2012 MдệSTяO. All rights reserved

مساحة اعلانية مدفوعة :
© phpBB | انشاء منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا
Free counters!